تخوفات تقنية في زمن الكورونا

نحن في أيام نسئل الله أن يمررها على خير وأنا متأكد بأن الجميع يبحث عن التفاؤل والأخبار الجميلة في زمن تنتشر فيه الإشاعات والقيل والقال, وكشخص أعتقد أني محسوب على المتفائلين فإن هذه الأزمة سيكون لها فوائد في نقل الناس اجباريا للتقنية وتغير جذري في تعامل الناس معها, وبزوغ فجر جديد من الفرص, إلا أن لدي بعض التساؤلات

أولا) ما مدى جهوزية البنية التحتية للإنترنت عالميا ومحليا؟ فمع جلوس الناس في المنازل وتحول المدارس عبر الإنترنت وخدمات الفيديو واجتماعات الفيديو عن بعد وزيادة استهلاك محتوى الفيديو والصور عبر تطبيقات الدردشة وجلوس الناس أكثر امام خدمات المحتوى المرئي عند الطلب مثل (يوتيوب ونتفليكس وغيرهم) فإن الضغط على شبكات الإنترنت يتزايد مما يعني احتياج أكثر للتوسعة والأهم الصيانة الدورية التي تحتاج إلى كوادر بشرية

ولذا يحتاج منا كمستخدمين أن نخفف من الضغط عبر عمل بعض الإعدادات مثلا

  1.  إيقاف التحميل التلقائي للفيديو في واتساب, وعدم تناقل الفيديو نفسه وإعادة نشره فنفس الفيديو يدور حول المجموعات اكثر من مرة
  2.  تقليل جودة الفيديو في برامج مشاهدة الفيديو
  3.  الاكتفاء بالتواصل صوتيا في الأعمال بدلا من الفيديو المرئي
  4.  أوقف التحديث الالي للتطبيقات والألعاب و حدث ما تحتاجه فقط يدويا

ثانيا) شركات خدمات التواصل عن بعد ومؤتمرات الفيديو والتي قدمت خدماتها مجانا لهذه الفترة إلى متى ستستمر؟

فهي من ناحية تتكلف الكثير وأيضا لن يكون هناك دخل كبير لها بسبب الأزمة الاقتصادية فإلى متى ستستمر هذه الشركات وحتى وإن استحوذت على حصة سوقية كبيرة

وعليه أدعوا الجميع إلى تركيب حلول مفتوحة المصدر والتي يمكن الاكتفاء بهاء داخليا لمؤتمرات الفيديو والتي تركب على سيرفراتك الخاصة

ثالثا) أعتقد بأن الإنترنت ستكون مجانية بالكامل ولكن هذا سيجبرنا على بعض الحلول:

  1. التوزيع العادل بين الجميع وهذا يعني البطىئ العام
  2.  أن يتم توفير خدمة مدفوعة للسرعة الإضافية وأعتقد أنها ستكون ذات سعر مرتفع جدا

رابعا) الإنترنت ملك لمن؟ هذا السؤال متعلق بسيطرة أمريكا على الإنترنت فهل سنبقى تحت رحمتها

على الدول أن تقوم بمزيد من الضغط على أمريكا لتكون الإنترنت مستقلة وعالميا

خامسا) الدول التي تتحكم بالإنترنت ماذا لو فصلت الإنترنت أو استقلت بشبكتها عن العالم , فالناس معتمدة على الإنترنت الان كمصدر أساسي للأعمال والتعليم والتسوق والتواصل والترفيه, فهل لديك خطط بديلة بدلا من الاعتماد على خدمات خارجية؟

سادسا) المشاريع والتشريعات التي صدرت بسرعة عالية لتمكين التقنية مثلا في الأردن أو دول أخرى, من جهة يعتبر تحرك ايجابي ومن جهة أخرى يثير تساؤل هل السرعة في التنفيذ يعني عدم الجهوزية الكاملة من الناحية القانونية مثلا أو من ناحية الأمان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *